الرئيسية

المفوضية تطلق حملة دفي قلوبهم Unhcr

دفِّي قلوبهم
شتاء آخر سيقضيه اللاجئون السوريون بعيداً عن دفء منازلهم ووطنهم هذا العام أيضاً. ستكون العائلات التي إتخذت الخيم العشوائية والأبنية غير المكتملة ومرائب السيارات أو غيرها من الأماكن غير الصالحة للعيش ملجأً لها، هي الأكثر تأثراً خلال أشهر الشتاء الباردة.
في الشتاء الماضي، شهدت المنطقة والبلدان التي لجأ إليها السوريون عدة عواصف ثلجية قاسية زادت من محنتهم. ففي لبنان وفي وادي البقاع خصوصاً الذي لجأ اليه الآلاف من العائلات السورية الفقيرة والذي تنخفض درجة الحرارة فيه عادة إلى 15 درجة تحت الصفر، كان يمضي اللاجئون ساعات يومياً وهم يجرفون الثلوج التي وصلت سماكتها الى نصف متر حتى لايقع سقف الخيمة أو الملجأ عليهم وعلى أطفالهم.
ساعد عائلة لاجئة في تخطّي فصل الشتاء!
كانت المساعدات والتبرَّعات في الشتاء الماضي بمثابة شريان الحياة للآلاف من العائلات المحتاجة، واليوم نريد أن نصل سوياً من خلال حملة #دفي_قلوبهم إلى 20,000 عائلة لاجئة بحاجة ماسة للمساعدة ليبقوا دافئين وليحموا أطفالهم من قسوة الشتاء، من ضمنها عائلات لبنانية هي الأكثر ضعفاً.
تقوم مفوضية اللاجئين بكل ما يلزم لحماية أكثر العائلات حاجة وتقدم لهم المساعدة الحيوية ليتمكنوا من تأمين إمدادات الشتاء اللازمة لكي لاتتكرر معاناتهم مرة أخرى خلال العواصف الثلجية.
مساعدتك تنقذ حياتهم
لم تكن الحاجة للتبرّع أكثر إلحاحاً كما هي الآن. إن تبرّعك سيساعد المفوضية في الإستجابة لحماية اللاجئين عند حدوث العواصف وسيمكّن أيضاً الكثير من العائلات للإستعداد لمواجهة قسوة الشتاء ولينعموا بالدفء والأمان.

قال النبي صلى الله عليه وسلم
(( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، إِذا اشتكى منه عضو: تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ))

 

للتبرع الآمن : فيزا / ماستر / بي بال

http://donate.unhcr.org/ar/lebanonwi…gn=SyriaCrisis

الكاتب:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *